محمود الجاف... الخُميني رجُل دين أم مُعول هَدم

هو الخُميني بن مُصطفى بن احمد من مواليد 24 أيلول 1902 أطاحَ بالشاه محمد رضا بهلوي، لقب بأية الله العظمى واختارتهُ مَجلة التايمز الأمريكية رجُل العام 1979 م .

أصلهُ من قرية صغيرة في الهند تُسمى كَنتور قريبة من العاصمة لَكناو دخل جده احمد النجف في 1830 م وغادرها في 1834 م إلى بلاد فارس ليستقر فيها في 1839 م تزوج في مدينة خُمَين وأنجب ثلاثة بنات وثلاثة أولاد مِنهم مُصطفى والد الخُميني الذي تَزوج عام 1882 م من هاجَر أغا خانم بِنت أقا ميرزا احمد وهو من مَدينة خوانسار وعندما قُتل كان عُمر ولده 5 شهور وتُوفي الخميني في 3 حزيران 1989 م .

هذا كُل ما يعرفهُ الشعب الإيراني عن حياتهُ وعائلتهُ ونسبهُ ومن أين جاء لان عليه تكتُم شديد من وسائل الإعلام وتعتيم غَريب معَ انهُ مُؤسس الجُمهورية الإسلامية ومُرشدها والإمام الذي فَضلوهُ على النبي وادخلوا اسمهُ في الصلاة والذي يرى نفسهُ حارِسا إلهيا أرسلهُ الله لإنقاذ البَشَرية ويدَعي انهُ من سُلالة الإمام موسى ابن جَعفر وعلينا أن نُصدق إن صلتهُ مَقطوعة بأقاربهُ وانه نَسيهم .

يُحبُ نفسهُ ولا مانع عندهُ من فَناء العالم من اجلِ أنانيتهُ فَهو لا يَرى سوى نفسهُ ولا يقتنع بغيرها وهذه الصفة من اخطر الصِفات لدى الحاكم المُستبد ولاسيما إذا كان يزعُم إن لهُ السلطة الإلهية في مُعاملة العباد ومُعاملته سيئة حتى للكثير من المُتعاونين مَعهُ ويحمل حقدا دفينا على كل من أساءَ إليه ولو قبل نصف قَرن ولهذا أمر بإعدام العَلامَة ألوَحيدي والدكتور جَمشيد اعلم وهُما عُضوان من أعضاء مَجلس الشُيوخ الإيراني في عهد الشاه من بين 60 عضو لأنهُما تَطاولا في الكلام عليهِ في المَجلس عندما كان يُعارض الشاه أما الباقين فلهُم مُطلق الحُرية .

وقتل حتى من ساعده ومنهم الجواهريان و دستمالجي و كلاهما من اخلص المخلصين إليه وكانا قد قدما ملايين الدولارات له عندما كان في فرنسا من اجل نجاح ثورته , وحارب العراق الذي احتضنه 15 عاما واعدم ثلاثة ألاف شاب من المجاهدين في ثلاثة أشهر كلهم في ريعان الشباب . كذاب محترف ويصر على ذلك حتى ولو كشف فمثلا عندما سقطت الطائرة الأرجنتينية التي تحمل له السلاح من إسرائيل استمر ينفي ويكذب رغم إن الصهاينة اعترفوا بذلك . المصدر كتاب الثورة البائسة . الدكتور موسى الموسوي .

تفضيله الأئمة على الأنبياء عامة
لقد سلك مسلك الغلاة لأنه اعتمد في تفضيل الأئمة على أنبياء الله ورسله فيقول ( إن من ضروريات مذهبنا أن لائمتنا مقاما لا يبلغه ملك مقرب ولا نبي مرسل وقد ورد عنهم ( ع ) إن لنا مع الله حالات لا يسعها ملك مقرب ولا نبي مرسل ) الحكومة الإسلامية ص 52 . وفي خطاب ألقاه في ذكرى مولد الرضا بتاريخ 9 . 8 . 1984 أني متأسف لأمرين احدهما أن نظام الحكم الإسلامي لم ينجح منذ فجر الإسلام إلى يومنا هذا وحتى في عهد الرسول صلى الله عليه واله وسلم , بل ويتهم النبي صلى الله عليه واله بعدم تبليغ الرسالة كما ينبغي ويقول ( إن النبي لو كان بلغ بأمر الإمامة طبقا لما أمر به الله وبذل المساعي في هذا المجال لما نشبت في البلدان الإسلامية كل هذه المعارك ولما ظهرت خلافات في أصول الدين وفروعه )
كشف الأسرار ص 55

وقال أيضا ( بالإمامة يكتمل الدين والتبليغ ويصف أئمتهم بقوله لا يتصور فيهم السهو والغفلة وان تعاليمهم كتعاليم القران وبنسب لهم صفة الإلوهية فيقول , إن للإمام مقاما محمودا وخلافة تكوينية تخضع لولايتها وسيطرتها جميع ذرات الكون وان الأنبياء لم يوفقوا في تنفيذ مقاصدهم وان الله سبحانه وتعالى سيبعث في أخر الزمان شخصا يقوم بتنفيذ مسائل الأنبياء ) الحكومة الإسلامية ص 113 , كتاب كشف الأسرار . ص 154

ويقول إن الذين لم يكن لهم ارتباط بالإسلام والقران إلا لأجل الرئاسة والدنيا وكانوا يجعلون منهما وسيلة لمقاصدهم الفاسدة , كان من الممكن أن يحرفوا هذا الكتاب السماوي في حالة ذكر اسم الإمام في القران وان يمسحوا هذه الآيات منه وان يلصقوا وصمة العار هذه على حياة المسلمين . كشف الأسرار ص 114

ويكفر صحابة رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وينعتهم بالنواصب بل ويأخذ بالرأي المتطرف وهو معاملتهم كالحربي حيث يقول ( والأقوى إلحاق الناصب بأهل الحرب في إباحة ما اغتنم منهم وتعلق الخمس به , بل الظاهر جواز اخذ ماله أينما وجد بأي نحو كان ووجوب إخراج خمسه ) تحرير الوسيلة . 1 . 352

يعتبر القضايا الفرعية كهيئات الصلاة سببا للتكفير كوضع إحدى اليدين على الأخرى نحو ما يصنعه غيرنا وهو مبطل عمدا ولا باس به في حالة التقية . كتاب تحرير الوسيلة
ولا يقتصر التكفير على أهل السنة بل يتعداه إلى فرق الشيعة الذين لا يسبون الصحابة فان غير ألاثني عشرية من فرق الشيعة إذا لم يظهر منهم نصب ومعاداة وسب لسائر الأئمة الذين لا يعتقدون بإمامتهم طاهرون وإما مع ظهور ذلك منهم فهم مثل سائر النواصب . كتاب تحرير الوسيلة

ثم يقول إننا لا نعبد إلها يقيم بناءا شامخا للعبادة والعدالة والتدين ثم يقوم بهدمه بنفسه ويسمح ليزيد ومعاوية وعثمان وسواهم من العتاة في مواقع الإمارة على الناس ولا يقوم بتقرير مصير الأمة بعد وفاة نبيه . كشف الأسرار ص 123

يزعم إن هناك أياما منحوسة من كل شهر يجب أن يتوقف الإنسان فيها عن كل عمل وان لانتقال القمر إلى بعض الأبراج تأثيرا سلبيا على الإنسان فلابد أن يتوقف حتى يتجاوز القمر ذلك البرج , أو في برج العقرب وفي محاق الشهر أو في احد الأيام المنحوسة من كل شهر وهي يوم 2 ويوم 3 ويوم 5 ويوم 7 ويوم 13 ويوم 16 ويوم 21 ويوم 24 . تحرير الوسيلة 238 .

أفرزت خيالات الفلسفة عنده دعوى غريبة خبيثة وكفرا صريحا حيث رسم للسالك أسفارا أربعة ينتهي السفر الأول إلى مقام الفناء وفيه السر الخفي والاخفى ويصدر عنه الشطح فيحكم بكفره فان تداركته العناية الإلهية فيقر بالعبودية بعد الظهور بالربوبية . مصباح الهداية ص 148

أما السفر الثاني فيحصل فيه الفناء عن الفنائية أيضا الذي هو مقام الاخفى وتتم دائرة الولاية . مصباح الهداية ص 149

أما السفر الثالث فانه يحصل له الصحو التام ويبقى بإبقاء الله ويسافر في عوالم الجبروت والملكوت والناسوت ويحصل له حظ من النبوة وليست نبوة التشريع وحينئذ ينتهي السفر الثالث . مصباح الهداية ص 149

والسفر الرابع يكون نبيا بنبوة التشريع . مصباح الهداية 149

وقد قال إن ماء الاستنجاء سواء كان من البول أو الغائط طاهر وان صلاة الجنازة تصح مع الجنب وانه يجوز للرجل وطء زوجته من دبرها ولا يجوز وطء الزوجة قبل إكمال تسع سنين وأما سائر الامتاعات كاللمس بشهوة والضم والتفخيذ فلا باس به حتى في الرضيعة ولا يجوز نكاح بنت الأخ على العمة وبنت الأخت على الخالة إلا بإذنيهما وان للرجل الحق بالتمتع بالزانية وان يشترط المرة والمرات مع تعيين المدة بالزمان . تحرير الوسيلة 241 – 291

هذا ما نعرفه عن هذا الرجل الذي وزع الحزن والقتل والدمار على العالم العربي والإسلامي بل لكل الدنيا منذ تبني منهجه الذي هو اخطر معاول الهدم في الإسلام والذي توافق مع مصلحة أمريكا وتوأمه الكيان الصهيوني في تدمير امة مُحمد ودينها الحق من خلال احتلال العراق وتسليمه لهم واستغلال ثرواته وتسخيرها لنشر هذا الفكر الضال وقتل معارضيه قال تعالى (6) وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَى إِلَى الْإِسْلَامِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (7) يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (8) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ ) سورة الصف .

رابط مختصر



لا يوجد اى تعليق

اضافة تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *