عشائر سهل نينوى ترفض اتهامات هيومن رايتس ووتش لقوات البيشمركة

عشائر نينوى: سنصوت بـ "نعم" لاستفتاء كردستان وهذه دوافعنا!
عشائر نينوى: سنصوت بـ "نعم" لاستفتاء كردستان وهذه دوافعنا!

بغداد بوست

أخبار العراق

 

أعلن المتحدث باسم عشائر سهل نينوى، الشيخ مزاحم الحويت، رفضه للاتهامات التي وجهتها منظمة هيومن رايتس ووتش لقوات البيشمركة، بإعدام عناصر من تنظيم داعش الإرهابي في قضاء زمار غرب الموصل.

وقال الشيخ الحويت في تصريح صحفي: «بعد الاتهامات التي وجهتها منظمة هيومن رايتس ووتش لقوات البيشمركة، باتت لدينا قناعة أن هذه المنظمة تدافع عن داعش، وتسعى لإشعال حرب طائفية».

ودعا الحويت هذه المنظمة إلى «الكف عن تجاوزاتها المدفوعة الثمن من جهات خارجية».

وتساءل المحدث باسم عشائر سهل نينوى «كيف لمنظمة كهذه أن تدافع عن تنظيم داعش وهي تعلم أن هذا التنظيم ارتكب جرائم بحق الشعب والأديان، ومارس القتل وسبي نساء والاختطاف والتهجير وعمل على إشعال حرب طائفية ومذهبية قد لا تنطفئ لآلاف السنين».

وأضاف الحويت «نحن كعشائر عربية تقدمنا سابقاً بشكوى إلى القضاء وإلى الأمم المتحدة وإلى منظمات المجتمع المدني، وقلنا بأن أغلب تقارير هذه المنظمة بعيدة عن الحقيقة، وطالبنا بإبعادها وإغلاق جميع مكاتبها ومقراتها، كونها تعمل فقط لصالح تنظيم داعش».

وأردف قائلاً: «لماذا لا تتحدث منظمة هيومن رايتس ووتش عن انتهكات الحشد الشعبي والميليشيات الإيرانية التي تحتل أجزاء من المناطق الكوردستانية وارتكبت الكثير من الانتهاكات بحق مواطني تلك المناطق الكوردستانية»، وتابع «نحن واثقون من أن هذه المنظمة متعاونة مع داعش وتدافع عنه».

وكانت منظمة ‹هيومن رايتس ووتش› قد اتهمت في تقرير مؤخراً، قوات البيشمركة بارتكاب ‹مجزرة› بحق مسلحين من داعش في زمار، كانوا قد سلموا أنفسهم للبيشمركة أثناء المعارك.

وكان ديندار زيباري، رئيس لجنة الرد على التقارير الدولية في حكومة إقليم كوردستان قد نفى يوم الجمعة هذه الاتهامات جملة وتفصيلاً.

 

 

م.ج

رابط مختصر



لا يوجد اى تعليق

اضافة تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *