تحالف القوى يرد على نائب هاجم أحد أعضائه

تحالف القوى العراقية
تحالف القوى العراقية

بغداد بوست

أخبار العراق

 

أعرب تحالف القوى العراقية عن رفضه لتصريحات النائب، رياض غالي (عضو لجنة التربية النيابية)، التي هاجم فيها أحد أعضاء التحالف، ووصفها بأنها تمثل تدخلًا سافرًا في شؤونه واختياراته، وسابقة خطيرة لمصادرة الحقوق التي أفرزتها نتائج الانتخابات واختيار الجمهور العراقي لممثليه.

 

وقال التحالف في بيان له: "إن المنابر الإعلامية ليست المكان المناسب لإطلاق الاتهامات جزافًا والتهجم على الشركاء في العملية السياسية، وفي حالة توافر ما يدين نائب بعينه فإن القضاء هو الفيصل والحكم، ومن حقه وحده أن ينظر في ذلك ويصدر الأحكام المناسبة".

وأضاف التحالف أن "مثل هذه التصريحات والاتهامات المرفوضة، من شأنها أن تتسبب في تعكير صفو العلاقات التي تربط أطراف العملية السياسية في وقت نحن فيه في أمسِّ الحاجة إلى التضامن والتلاحم للشروع في الجهاد الأكبر لإعمار ما دمره الإرهاب وتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة، وبما يضمن الحفاظ على وحدة البلد وصيانة أمنه واستقلاله وتوفير الحياة الحرة الكريمة لشعبه".

 

وكان عضو لجنة التربية النيابية، رياض غالي، قد حذر، الثلاثاء الماضي، من التلاعب بالدرجات الوظيفية الخاصة بالحذف والاستحداث لقطاع التربية لحين إطلاقها، فيما أكد أن البعض سيستغلها لأغراض انتخابية.

 

وقال غالي في بيان له: "إن أعداد الدرجات الوظيفية مثبتة بصورة واضحة في كل مديرية وبالأرقام"، محذرًا أي جهة من "التلاعب في هذه الدرجات لحين إطلاقها من وزارة المالية".

 

وبيَّن النائب أنه "ستكون هناك آلية وضوابط دقيقة للتعيينات للحد من التلاعب وفق استحقاق المتقدمين ومؤهلاتهم"، مبينًا أنه "سيتم وضع ضوابط تكون فيها الأولوية للمحاضرين وخريجي السنوات السابقة والضوابط الأخرى التي تكون أساسًا للمنافسة والمفاضلة، ولحصول كل منافس على استحقاقه".

 

وحذر النائب "بعض أعضاء مجلس محافظة بغداد من التلاعب في التوقيتات ومشاعر الخريجين لأغراض انتخابية"، مؤكدًا أن "كل من يتدخل في هذه الدرجات وثبت تورطه، ستتم إحالته للنزاهة".

 

وتابع غالي: "إننا نسعى من أجل إطلاق هذه الدرجات من وزارة المالية من أجل تعيين أكبر عدد ممكن من الخريجين لسد الشواغر من درجات الحذف والاستحداث من المستقيلين والمتقاعدين"، مطمئنًا الخريجين بأن "مكاتبنا مفتوحة لأي تلاعب من قبل أي جهة لضمان حقوق المتقدمين عند إطلاقها كما كان في السابق".

 

م.ج

م م

أخر تعديل: 01 04 2018 02:29 م

رابط مختصر



لا يوجد اى تعليق

اضافة تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *