مليشيات الحشد الشيعي الإرهابي يرتكبون انتهاكات ويقتحمون منازل المواطنين في شنكال

ميليشيات الحشد
ميليشيات الحشد

بغداد بوست

أخبار العراق

 

مازالت ميليشيات الحشد الشيعي الطائفي تمارس انتهاكتها وطقوسها العدوانية ، بإيعاز من قادتها فى إيران تجاه الأكراد والسُنة فى العراق.

 

وفى هذا السياق، كشف قائد "قوات حماية إيزيديخان" في منطقة شنكال، أن ميليشيات الحشد الشيعي يرتكبون انتهاكات بحق أهالي شنكال ويقتحمون منازل المواطنين، لافتاً الى أن إغلاق الطريق بين شنكال وإقليم كردستان يضر بوضع المدينة وأعمال ومعيشة المواطنين.

كما أضرت التطورات الأخيرة بأوضاع أهالي شنكال، حيث لم يعاد افتتاح الطريق بين شنكال وإقليم كردستان، تضر بمصالح وأعمال المواطنين.

وشنت القوات العراقية وفصائل مليشيات الحشد الشيعي الإرهابي هجوما على مدينة كركوك ومناطق كردستانية أخرى خارج ادارة اقليم كردستان أو ماتسمى بـ(المتنازع عليها) بين بغداد واربيل في 16 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي واستولت على المدينة ومساحات واسعة من تلك المناطق اثر خيانة جناح من حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني وسحبه لقوات من البيشمركة من خطوط المواجهة مع القوات والمليشيات العراقية التي دخلت المدينة .

وقد انسحبت قوات البيشمركة من عدد من المناطق المتنازع عليها ومنها شنكال بعد 16 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي تفادياً للاصطدام مع القوات العراقية .

وانسحبت ميليشيات الحشد الإرهابي من المدارس والمقرات الحكومية في شنكال، لكنهم «دمروا مستودعات الإسمنت وقطع الغيار ومعمل الاسمنت نفسه ، ويستقدمون أشخاص الى  المخيمات الموجودة ، ما يثير استياء المواطنين».

وباتت الأوضاع الأمنية في شنكال حالياً «أفضل نسبياً»، إلاّ أن ميليشيات الحشد يقتحمون منازل المواطنين .

م.ج

رابط مختصر



لا يوجد اى تعليق

اضافة تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *