تقرير|السيستاني يفتي بجواز التبرع لضحايا زلزال إيران .. وماذا عن ضحايا العراق ؟

السيستاني
السيستاني

بغداد بوست

منذ ان توغل النفوذ الايراني في العراق و السياسيين الشيعة و المرجعية الشيعية يسعيان ليكون العراق قرية صغيرة يحكمها الملالي لينهبوا ثرواتها الغنية وخيراتها الوافرة ، فترى ان الاحكام والتوجيهات والخطط تصدر من طهران وتطبق في بغداد بشكل علني و امام الجميع .  


فلا تستغرب اذا سمعت بالفتوى التي اصدرها السيستاني  بجواز التبرع لصالح المتضررين من الزلزال الذي ضرب طهران .


حيث افتى المرجع الشيعي علي السيستاني اليوم الثلاثاء بالجواز لمقلديه كي يتبرعوا بنصف “سهم الإمام” لصالح المتضررين من الزلزال الذي ضرب ضرب محافظة كرمانشاه" غرب ايران ".


 وكالة تسنيم الإيرانية ذكرت ان السيستاني أعرب عن تضامنه مع المتضررين من الزلزال في غرب إيران و أجاز لمقلديه أن يتبرعوا بالاموال  لتوفير الحاجيات الضرورية للعوائل المتضررة. 


الشيء المثير للاستغراب ان السيستاني لم يدعو مقلديه للتبرع لضحايا الزلزال نفسه ، الذي ضرب معظم المحافظات العراقية وخلف اعداد كبيرة من الضحايا ودمر منازلهم وممتلكاتهم .


عشرات القتلى والجرحى العراقيين يرقدون الان في المستشفيات وعوائلهم مشردة من منازلها التي دمرت بالكامل ينتظرون التفاتة الحكومة او دعوى بالتبرع لهم من ميسوري الحال الذين دعاهم السيستاني للتبرع لضحايا زلزال ايران !. 


لم نسمع سابقا بأن السيستاني اجاز لمقلديه التبرع لنازحي المدن السنية التي دمرت بالكامل نتيجة ما قامت به الميليشيات الشيعية الطائفية التي خرجت بفتوى من السيستاني نفسه لتدمير هذه المحافظات ، لا سيما وان النازحين الان يدخلون على ابواب الشتاء وانخفاض درجات الحرارة الى درجة الانجماد وهم بلا منازل  تهون عليهم موجات البرد القارسة  .

 

 

أ.س

رابط مختصر



لا يوجد اى تعليق

اضافة تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *