أهم الأحداث في الأسواق العالمية التي حصلت اليوم

أهم الأحداث في الأسواق العالمية التي حصلت اليوم
أهم الأحداث في الأسواق العالمية التي حصلت اليوم

بغداد بوست

شهدت الأسواق العالمية العديد من الأحداث الهامة خلال تعاملات يوم الإثنين، تتضمن سيطرة اللون الأحمر على أسواق الأسهم العالمية، فيما نجت المؤشرات الأمريكية لترتفع منفردةً مع ترقب الإصلاحات الضريبية.


فيما أظهر تقرير منظمة "أوبك" تراجع إمدادات النفط بالدول الأعضاء، فضلاً عن زيادة تقديرات الطلب العالمي، وتخفيض التوقعات بشأن المعروض من خارج المنظمة، في الوقت الذي أعلنت به الولايات المتحدة عن ارتفاع متوقع بإنتاج الخام الأمريكي.


اللون الأحمر يسيطر والمؤشرات الأمريكية الناجي الوحيد


انخفضت مؤشرات الأسهم اليابانية بختام التعاملات، مع استقرار الين أمام الدولار الأمريكي، ليهبط "نيكي" قرب أدنى مستوى في أسبوعين.


وتراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية بنهاية التداولات مع خسائر أسواق الأصول الخطرة، وترقب المستثمرين لتطورات محادثات "البريكست".


وكان رئيس البرلمان الأوروبي "أنطونيو تاجاني" قد صرح اليوم أن على بريطانيا دفع فتورة مغادرتها للاتحاد بنحو 60 مليار دولار، حتى لا يتحول دافعي الضرائب الأوروبيين التكلفة.


وزادت مؤشرات الأسهم الأمريكية عند الإغلاق، مع ترقب تطورات الإصلاح الضريبي بالولايات المتحدة، عقب خسائر أسبوعية للمرة الأولى منذ 9 أسابيع.


وعلى مستوى الأسهم الأمريكية، سجل سهم شركة "جنرال إليكتريك" أكبر خسائر يومية بنسبة تجاوزت 7%، نتيجة الإعلان عن تخفيضات بالتوزيعات النقدية تبلغ 50%.


وخلال تداولات اليوم انخفض سندات الأسواق الناشئة بالعملة الصعبة لليوم السادس على التوالي، لترتفع العائدات عليها لأعلى وتيرة في عام، مع تصاعد المخاطر السياسية.


الإسترليني يتراجع والدولار يترقب


انخفض الجنيه الإسترليني خلال التداولات بشكل ملحوظ أمام العملات الرئيسية، مع تقارير تشير إلى عودة حركة التمرد بداخل حزب المحافظين للمطالبة بسحب الثقة من رئيسة الوزراء "تيريزا ماي".


 وكان الوزير البريطاني المكلف بملف خروج المملكة من الاتحاد الأوروبي، قد صرح اليوم أن أي اتفاق نهائي لـ"البريكست" سيعرض على البرلمان للمناقشة والتصويت عليه، في خطوة وصفها البعض بالتنازلات لمتمردي حزب المحافظين.


وتباين أداء الدولار الأمريكي خلال التداولات، مع ترقب المستثمرين لتطورات الموقف الخاص بالإصلاحات الضريبية بالولايات المتحدة.


وكان الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" قد طالب بمزيد من التخفيضات على الضرائب، بحيث تصل أعلى نسبة على الضرائب للأفراد لمستوى 35% فقط.


النفط بين تقرير أوبك الإيجابي وتوقعات الولايات المتحدة


استقر سعر خام "نايمكس" عند التسوية بـ56.76 دولار للبرميل، مع بيانات تقرير منظمة "أوبك" الشهري، وتوقعات بشأن إنتاج النفط الصخري.


وأظهر تقرير منظمة "أوبك" الأخير تراجع مخزونات النفط العالمية بمقدار 23.6 مليون برميل يومياً خلال شهر سبتمبر.


وأشار التقرير إلى تخفيض التوقعات بشأن نمو المعروض من خارج المنظمة خلال العام الجاري والمقبل، مع زيادة التقديرات بشأن الطلب العالمي.


في حين توقعت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية صعود إنتاج النفط الصخري بالولايات المتحدة منذ شهر ديسمبر المقبل بنحو 80 ألف برميل يومياً.


 وذكرت منظمة الدول المصدرة للنفط في تقريرها أن إمدادات أعضائها تراجع بنحو 151 ألف برميل يومياً على أساس شهري خلال أكتوبر الماضي.


وتوقع الأمين العام لـ"أوبك" أن المنظمة المصدرة أن السوق لن يشهد حالة من الوصول إلى ذروة الطلب قبل عام 2040.

 

أ.س

رابط مختصر



لا يوجد اى تعليق

اضافة تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *