5 أبراج.. تتعرض للمشاكل باستمرار

الابراج
الابراج

أسما إياد

منوعات- أخبار الأبرج

 

هناك مجموعة من الاشخاص الذين تلاحقهم المشاكل والدراما بشكل دائم. فبغض النظر عما يفعلون فإن المشاكل تلاحقهم. الامر قد يرتبط بشخصياتهم الدرامية أو بواقع انهم يحبون المشاكل أو لأنهم يعرفون كيف يتعاملون معها وبالتالي تتراكم الامور وتنفجر بشكل متكرر بين حين وآخر. وهذه الأبراج تلاحقها الدراما والمشاكل أينما حلت.

الثور (20 نيسان - 20 أيار)

من الناحية النظرية، الإرادة القوية أمر إيجابي ولكن من الناحية العملية هي عناد. ومع الثور العناد أسطوري. الثور يعرف ما هو عليه وما يريد أن يكون عليه في المستقبل ولكنه في الوقت عينه لا يمانع الارتقاء على حساب الاخرين . وغالبا ما يكون لأصحاب هذا البرج أعداء وبأعداد كبيرة. وبما انه برج عنيد جداً ولا يمكنه رؤية أبعد من أنفه فإن الدراما في حياته لا نهاية لها، والمشاكل تنتظره من كل زاوية. فهو لا يترك مجالاً لصداقة ولا لحلفاء.

العقرب (23 تشرين الأول -21 تشرين الثاني)

العقرب برج يمكنه إثارة حفيظة أي شخص كان. هو أصلاً يجد صعوبة بالغة في تكوين الصداقات او التواصل بصدق مع اي شخص كان لأنه وبكل بساطة لا يثق بأحد. وبما انه غامض ويعشق الانتقام ويملك شخصية غريبة مشككة فإن الاخرين يقررون أنه لا يمكن الوثوق به. لائحة اعداء العقرب طويلة جداً، فهو لا يتردد قبل توجيه الصفعات يمينا وشمالاً وبالتالي غالبية من يحيطون به ينتظرون الفرصة لرد الصفعة.

الجوزاء (21 أيار -21 حزيران)

الجوزاء ورغم كونه من الابراج المرحة ولكن ازدواجية شخصيته تجعله ملك الدراما والمشاكل. هو برج يمل بسرعة وبالتالي لا يمانع التخلي عن كل شيء والمضي قدماً تاركاً خلفه مجموعة من الاشخاص المجروحة أو المتضررة. وحتى ولو قرر الجوزاء البقاء فالدراما والمشاكل موجودة عند كل زاوية، فهو يتعامل مع الجميع بوجهين وبالتالي المشاكل جزء يومي من حياته.


الميزان (23 أيلول -22 تشرين الأول)

رغم ان الميزان ينشد التوازن في كل شيء ويبدو وكأن حياته خالية من المشاكل ولكن الواقع مختلف كلياً. الميزان مهووس بكل ما هو مثالي وجميل في الحياة، ويريد القصص الخرافية التي لا شيء فيها سوى السعادة وعليه فان خيبات الامل حاضرة وموجودة طوال الوقت في حياته. الدراما لا حدود لها في حياته، صحيح انه يتفادى المواجهات والمشاكل وبالتالي قد يجعلها في حدها الادنى ولكن معدل الدراما مرتفع جداً.

الدلو (20 كانون الثاني -18 شباط)

الدلو برج يسير في الحياة وفق إيقاعه الخاص ولذلك فهو ما ينفك يتورط في المشاكل ولا يلاحظ ذلك الا بعد فوات الآوان. بما انه عقله فوق السحاب وفي عالمه الخاص فهو يميل الى إهانة الاخرين بسهولة لا تذكر، ومشكلته هي انه لا ينتبه الى ذلك. ان سألتم اي شخص ينتمي الى برج الدلو فسيقول لكم بان حياته خالية من المشاكل، رغم ان المشاكل تحيط به من كل حدب وصوب.

رابط مختصر



لا يوجد اى تعليق

اضافة تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *