منفذ طريبيل عاد إلى العمل .. والسؤال أين شركة الحماية الأمريكية ؟

منفذ طريبيل الحدودي
منفذ طريبيل الحدودي

متابعات

بعد أسبوعين من إعادة فتح  منفذ طريبيل الحدودي مع الأردن ،  ومع تصاعد حركة الشاحنات التجارية والسيارات المدنية على الطريق الدولي السريع، لم يلحظ أثر للشركة الأميركية التي تعاقدت معها بغداد لحماية ذلك الطريق.

وكان من المقرر  أن تبدأ شركة (olive group) الأمنية ، عملها في تموز الماضي. وتم تأجيل ذلك لأسباب ما زالت غامضة.

وتعزو بعض التكهنات غياب دور الشركة الأمنية إلى مشاكل مالية، فضلا عن رفض أطراف سياسية اعتماد جهة أمريكية لحماية الطريق الدولي.

وحسب  قول أحمد حميد العلواني، رئيس مجلس محافظة الأنبار ، فان العقد مع الشركة الأمريكية مازال قائماً، لكن هناك مشاكل تتعلق بالشركة وليست بالجانب العراقي .

وأضاف العلواني:" ان الحكومة اكملت  كل الاستعدادات لاستقبال الشركة، لكن الاخيرة تواجه عقبات مالية ،  اذ  لديها مشاكل مع البنوك العراقية في ما يتعلق بفتح حسابات مصرفية تمهيدا لبدء عملها".
وكانت توقعات قد  ربطت بين الوضع الامني في غربي الانبار بظهور الشركة التي طالبت لاحقا بحمايتها من هجمات داعش باعتبارها  جهة "غير قتالية".

وتشرف قوات مشتركة مكونة من الجيش العراقي وشرطة الانبار وحرس الحدود على حماية الطريق الدولي الذي يمتد لمسافة 360 كم.

 

//إ.م/ .ش

أخر تعديل: 09 13 2017 03:50 م

رابط مختصر



لا يوجد اى تعليق

اضافة تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *