الإرهاب يستهدف أبراج الكهرباء.. والغضب الشعبي يتزايد في ديالى

ابراج الكهرباء
ابراج الكهرباء

متابعات

أخبار العراق

 

كشف عضو مجلس محافظة ديالى، عمار الجبوري، اليوم السبت، عن ظهور ما سمَّاه بـ"نوع آخر من الإرهاب"، في محاولة جديدة لإيقاف وتعطيل عجلة الحياة في المحافظة، فيما أكد أن هناك موجة غضب كبيرة بين الأهالي.

 

اقرأ أيضًا:


ارتفاع حصيلة أبراج الكهرباء "المفجرة" إلى 4 شمال شرقي ديالى

 

ميليشيات مسلحة تقوم بتفجير برجين في خط رئيسي للكهرباء شمال شرق ديالى


وقال الجبوري: "إن تكرار عمليات تفجير الأبراج الرئيسية الناقلة للكهرباء، شمال شرقي ديالى، بشكل ممنهج من قبل مجاميع خارجة عن القانون، ما هي إلا إرهاب من نوع آخر للأهالي بهدف إيقاف وتعطيل عجلة الحياة في المحافظة"، لافتًا إلى أن "المحافظة واجهت أعتى قوى الشر والظلام خلال السنوات الماضية، ولا تثنيها مثل هذه المحاولات الإرهابية اليائسة".


وأضاف أن "استهداف أبراج الكهرباء في مناطق المحافظة الشمالية الشرقية، وخصوصًا خلال الفترة الأخيرة، أمر أثار غضبًا واسعًا بين أبناء المحافظة، وخصوصًا بين ناشطي ومدوني مواقع التواصل الاجتماعي".


ورجَّح الجبوري أنه "من الممكن أن تكون عصابات وخلايا داعش قد لجأت إلى أسلوب تفجير أبراج الكهرباء في مناطق ديالى الشمالية الشرقية بين الحين والآخر بغرض خلق أوضاع غير مستقرة في المناطق المذكورة، نتيجة انكسار هذه المجاميع المتطرفة في مناطق ديالى وعدم قدرتها على مواجهة القوات الأمنية فيها".


وأشار إلى أن "استمرار إهمال هذا الملف سيؤدي إلى تفاقم أزمة الكهرباء في عموم المحافظة، ناهيك عن الأزمة المالية التي قد يتسبب فيها، خصوصًا وأن عمليات صيانة وتأهيل الأبراج التي تُستهدف بشكل أسبوعي تكلِّف ميزانية الدولة مبالغ طائلة".


ودعا الجبوري "القوات الأمنية في محافظة ديالى إلى فتح تحقيق موسع في حوادث استهداف أبراج الكهرباء، وخصوصًا خط ميرساد - ديالى الإيراني، في المناطق الشمالية الشرقية من المحافظة، كذلك وضع خطط أمنية جديدة بديلة للخطط التقليدية المستخدمة في الوقت الحالي، عبر مراقبة أبراج الطاقة عن بعد بكاميرات حرارية حديثة، فضلًا عن تكثيف أعداد عناصر القوات الأمنية المكلفة بحمايتها".


وتتعرض الأبراج الرئيسية الناقلة للطاقة الكهربائية في المناطق الشمالية الشرقية إلى عمليات استهداف متكررة من قبل مجاميع إرهابية، والتي كان آخرها خلال ساعات الليلة الماضية، حيث تم تفجير أربعة أبراج رئيسية؛ ما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن أكثر من 70 ألف نسمة في قرة تبة ومجمع حمرين.


وتشهد محافظة ديالى، شرق بغداد، ومركزها بعقوبة، بين مدة وأخرى أعمال عنف تستهدف المدنيين والقوات الأمنية على حد سواء، فيما تنفذ الأجهزة الأمنية حملات دهم وتفتيش وعمليات عسكرية في أنحاء المحافظة، تسفر عن اعتقال عشرات المطلوبين الذين يشكلون خلايا نائمة لتنظيم داعش في المحافظة، فضلًا عن قتل أعداد كبيرة من عناصر التنظيم.

ع د

م م

أخر تعديل: 08 12 2017 03:07 م

رابط مختصر



لا يوجد اى تعليق

اضافة تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *