رئيس الفلبين يتعهد بإنشاء منطقة مسلمة ذاتية الحكم لمواجهة "داعش"

رئيس الفلبين يتعهد بإنشاء منطقة مسلمة ذاتية الحكم  لمواجهة "داعش"
رئيس الفلبين يتعهد بإنشاء منطقة مسلمة ذاتية الحكم لمواجهة "داعش"

مهرة الحديثي

صحافة عالمية- أخبار الفلبين


تعهد رئيس الفلبين رودريغو دوتيرتي اليوم الاثنين، بإنشاء منطقة مسلمة جديدة ذاتية الحكم في جنوب البلاد، حيث تقاتل القوات تنظيما محليا مسلحا متحالفا مع تنظيم "داعش" الإرهابي.

وقال دوتيرتي: "أويد هذا، وفي سياق جمهورية الفلبين، ستقام دولة بانغسامورو"، بعد الحصول على مسودة جديدة لقانون بانغسامورو الأساسي المقترح، الذي يدعو إلى إقامة منطقة جديدة ذاتية الحكم في مينداناو.

وكان قد تم وضع مسودة القانون الأولية من قبل ممثلين من الحكومة وجبهة تحرير مورو الإسلامية، هي أكبر جماعة متمردة في البلاد التي وقعت على اتفاق سلام في عام 2014.

اقرأ أيضا:


دول شرق آسيا تضع خطة لمواجهة "داعش الإرهابي" والقضاء عليه

داعش الإرهابي يقطع رؤوس المدنيين في الفلبين ودوتيرتي يتوعدهم


وجرى تعديل الاتفاق ليشمل جماعات وقطاعات أخرى في مينداناو، بما في ذلك فصيل منافس لجبهة تحرير مورو الإسلامية، وجماعات مسيحية للسكان الأصليين.

وقال دوتيرتي: "هذه اللحظة خطوة مهمة إلى الأمام في مسعانا لإنهاء عقود من الكراهية وعدم الثقة والظلم التي كان ثمنها إزهاق أرواح  وأضرت بحياة الملايين من الفلبينيين".

وأضاف: "بعد عقود من الصراع المسلح والعنف، سنخرج قريبا بآلية قضائية متسقة دستوريا سترسي الأساس لتحقيق سلام حقيقي ودائم في مينداناو". 

اقرأ أيضا:


رئيس الفلبين يؤكد: تمرد مينداناو بتدبير داعشي "صرف"


وهناك منطقة مسلمة ذاتية الحكم بالفعل في مينداناو، التي تغطي خمسة أقاليم ومدينتين. ولكن الجماعات المسلمة تشتكي من أن هذا الكيان ليس ذاتي الحكم حقا، ومازال يعتمد على نحو كبير على الحكومة الوطنية.

جدير بالذكر أن القتال قد بدأ في 23 أيار عندما ثار مئات المسلحين بعد أن حاولت القوات الحكومية القبض على زعيم محلي موال لتنظيم "داعش".

 ونزح أكثر من 438 ألف مواطن من مدينة ماراوي المحاصرة والبلدات المجاورة بسبب القتال، ويقدر أن هناك نحو 300 مدني محاصرون في منطقة القتال أو قام المسلحون باحتجازهم رهائن.


هـ. ش


رابط مختصر



لا يوجد اى تعليق

اضافة تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *