اعتراف حكومي: مئات الجثث تحت أنقاض البنايات المهدّمة بالموصل تصل إلى 1600 جثة

أنقاض الموصل
أنقاض الموصل

بغداد بوست

أخبار العراق

كشف عضو مجلس محافظة الأنبار، حسام الدين العبار، عن أن مناطق الجانب الأيمن في الموصل التي تم تحريرها من عصابة داعش الإرهابية المتشددة، بحاجة في بادئ الأمر إلى جهد من الدفاع المدني لرفع مئات الجثث التي ما زالت تحت أنقاض البنايات المهدّمة، مقدِّرًا أعدادها بـ 1600 جثة.


وأضاف: "بعد ذلك يأتي الجهد الهندسي لرفع آلاف العبوات الناسفة والصواريخ غير المنفجرة التي تركها تنظيم داعش المتشدد في المدينة"، معتبرًا أن ذلك يُعدّ تحديًا كبيرًا أمام الحكومتين المحلية والاتحادية".

اقرأ أيضًا:

انتشال آلاف الجثث من تحت أنقاض المنازل في الموصل


وأضاف العبار في تصريحات صحفية أن نسب الضرر ترتفع كلما اقتربنا من المدينة القديمة، فهناك أحياء مهدمة بالكامل، ومنها ما تهدم نصفه، وهو ما تسبب في توقف تام لمشاريع الطاقة والمياه والطرق وغيرها، موضحًا أن نسبة الضرر في المدينة القديمة تقدر بنحو 70%، خاصة الأسواق والمناطق المزدحمة والأحياء الضيقة.

م.ج
م م

أخر تعديل: 07 17 2017 01:59 م

رابط مختصر



لا يوجد اى تعليق

اضافة تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *