الجيش المصري يعلن تدمير 15 سيارة محمّلة بأسلحة وذخائر حاولت اختراق حدود مصر مع ليبيا

الجيش المصري يعلن تدمير 15 سيارة محمّلة بأسلحة وذخائر حاولت اختراق حدودها مع ليبيا
الجيش المصري يعلن تدمير 15 سيارة محمّلة بأسلحة وذخائر حاولت اختراق حدودها مع ليبيا

مهرة الحديثي

شؤون أمنية- أخبار مصر

أعلن الجيش المصري، الأحد 16 يوليو/تموز، إحباط عملية اختراق لحدود بلاده الغربية مع ليبيا، عبر قصف جوي أسفر عن تدمير 15 سيارة محمّلة بأسلحة وذخائر.

وهذه هي المرة الثانية خلال نحو 3 أسابيع التي يُعلن فيها الجيش المصري توجيه ضربات جوية تجاه أهداف يقول إنها معادية على حدود بلاده مع ليبيا.

وأوضح المتحدث باسم الجيش المصري، العقيد تامر الرفاعي، أن "معلومات استخباراتية أفادت بتجمع عدد من العناصر الإجرامية للتسلل إلى داخل الحدود المصرية، باستخدام عدد من سيارات الدفع الرباعي، على الاتجاه (الطريق) الاستراتيجي الغربي (مع ليبيا)".

اقرأ أيضًا:


استشهاد عشرة جنود مصريين بينهم "قائد كتيبة الصاعقة" بعد هجوم إرهابي في رفح

عملية رفح الإرهابية..تفاصيل المؤامرة الكبرى على الجيش المصري



وأضاف: "بأوامر من القيادة العامة للقوات المسلحة، أقلعت تشكيلات من القوات الجوية لاستطلاع المنطقة الحدودية واكتشاف وتتبع الأهداف المعادية على مدار الـ 24 ساعة الماضية".

وأسفرت الضربات الجوية عن "تدمير 15 سيارة دفع رباعي محملة بكميات من الأسلحة والذخائر والمواد المهربة (لم يحددها) أثناء محاولة اختراق الحدود الغربية".

وأشار بيان المتحدث باسم الجيش المصري إلى أن "القوات تقوم بملاحقة وضبط العناصر الإجرامية".

وفي سياق مختلف، أعلنت وزارة الدفاع المصرية في البيان الصادر اليوم، عن "نجاح قوات إنفاذ القانون بالتعاون مع القوات الجوية في إحباط مخطط لتنفيذ عمل عدائي وسط سيناء".

اقرأ أيضًا:


الجيش العربي المصري ..جاهز لدك حصون الملالي وأعوانه في أي وقت


عاجل.. مصرع 14 إرهابيًا في مواجهات مع قوات الجيش المصري شمال سيناء


وأوضح البيان أنه "تم تدمير سيارة محملة بكميات كبيرة من المواد المتفجرة، والقضاء على 6 من العناصر التكفيرية المسلحة بإحدى المناطق الجبلية بوسط سيناء (شمال شرق)".

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الجيش المصري، مقتل 3 عناصر مماثلة في مداهمات عسكرية وسط سيناء، شمال شرقي البلاد.

جدير بالذكر أن الجيش المصري يطلق تعبير "عناصر تكفيرية" على المنتمين للجماعات المسلحة الناشطة في محافظة شمال سيناء، ومن أبرزها تنظيم "أنصار بيت المقدس"، الذي أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2014، مبايعة أمير تنظيم "داعش"، أبي بكر البغدادي، وغيّر اسمه لاحقًا إلى "ولاية سيناء".


هـ. ش

م م

أخر تعديل: 07 16 2017 06:29 م

رابط مختصر



لا يوجد اى تعليق

اضافة تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *