هلع وفزع في طهران بعد الإعلان عن تأسيس شركة الصناعات العسكرية في السعودية

الملك سلمان
الملك سلمان

بغداد بوست

اهتمت الصحافة الإيرانية بتسليط الضوء على نبأ قيام المملكة بإطلاق الشركة السعودية للصناعات العسكرية؛ حيث اعتبرت وسائل الإعلام في طهران، أن المملكة تسعى بهذه الخطوة إلى أن تصبح واحدة من أهم الدول المنتجة للسلاح في العالم.

وذكر موقع PressTV، أن صندوق الاستثمارات العامة السعودي، أعلن في بيان له أن شركة السعودية للصناعات العسكرية، تهدف إلى أن تكون واحدة من أفضل شركات الصناعات الدفاعية في العالم؛ وذلك بحلول عام 2030.

وقال الموقع الإيراني إنه من اللافت للنظر أن تعلن المملكة عن إنشاء تلك الشركة قبل يومين من زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأوضح الموقع أنه طبقًا للمعلومات، فإن من الواضح أن الشركة تهدف إلى أن تكون مقرًّا لتصنيع الأسلحة ولتقديم الخدمات المتعلقة بصيانة وإصلاح الطائرات الثابتة الجناحين، وكذا تصنيع طائرات بدون طيار والمركبات العسكرية والصواريخ وأجهزة الرادار وبعض المعدات الحربية الإلكترونية.

وأشار الموقع إلى أن من المنتظر أن تساهم تلك الشركة بنحو 3.7 مليار دولار في الناتج المحلي الإجمالي السعودي، وستعمل على استثمار أكثر من 1.6 مليار دولار في البحث والتطوير المطلوب للنهوض بالمملكة بحلول عام 2030، كما ستعمل على توفير 40 ألف فرصة عمل للسعوديين.

وقال الموقع إن تلك الخطوة المهمة جاءت بعدما أظهرت آخر الأبحاث التي قام بها المعهد الدولي لأبحاث السلام، أن المملكة حلت في المرتبة الرابعة بين الدول الأكثر إنفاقًا على جيشها؛ وذلك بعد إنفاق السعودية قرابة 63.7 مليار دولار على القطاع العسكري خلال عام 2016.

ونقل الموقع عن المسؤولين بالرياض قولهم إن المملكة قادرة حاليًّا على إنتاج نسبة ليست بالكبيرة من حاجاتها الدفاعية والأمنية، إلا أنها تخطط لأن تتمكن من إنتاج نحو 50% من تلك الاحتياجات بحلول عام 2030.

م.ج/م.ب

أخر تعديل: 05 19 2017 09:07 م

رابط مختصر



لا يوجد اى تعليق

اضافة تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *