حوارات وتقارير

#لا_لعمار_الحكيم_بمصر.. حملة شعبية رافضة لوجود "عميل إيران" بالقاهرة !

عمار الحكيم
عمار الحكيم

محمد الجبلي

دشن عدد من النشطاء على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، هاشتاج حمل اسم "#لا_لعمار_الحكيم_بمصر"، لرفض استقبال عمار الحكيم، رئيس التحالف الوطني من قبل السلطات المصرية.
 
وعبّر النشطاء عبر الهاشتاج عن رفضهم التام لزيارة الحكيم لمصر حيث قال أحد الرافضين للزيارة: "‏#لا_لعمار_الحكيم_بمصر لا أهلاً ولا سهلاً بالرافضي الصفوي الدموي الحاقد الخبيث الذي يسب الصحابة وأمهات المؤمنين في أرض الكنانة أم الدنيا(مصر)".
 
وأضاف آخر: "#لا_لعمار_الحكيم_بمصر مجرم حرب سفك دماء مئات الآلاف من أهل السنة بالعراق .?
 
كما غرد متابع آخر: "#لا_لعمار_الحكيم_بمصر الذئب الإيراني يدخل مصر بصورة الحمل العراقي حارس القطيع لا يفرق بين الحمل والذئب فإنتظروا فناء القطيع #مصر_فوق_الجميع"، متابعًا: "#لامرحبا_بعمار_الحكيم_على_أرض_مصر عار عليكم إستقبال القتلة".

من جانبه، استنكر علاء السعيد المتحدث باسم ائتلاف محبي آل البيت، زيارة القيادي الشيعي عمار الحكيم إلى مصر.

وقال السعيد في تصريحات صحفية، إن مجيئ عمار الحكيم لمصر "مستغرب"، مشيرًا إلى أن عمار الحكيم ليس له أي صفة داخل العراق، أو في الحكومة العراقية.

وأضاف: أن عمار الحكيم ولد عام 1971م في العراق، ثم غادر العراق عام 1979م متجها لإيران، حيث أقام هناك طوال هذه الفترة وحتى يومنا هذا.

وأشار الباحث في الشان الشيعي، إلى أن عمار الحكيم "سفاح ومجرم" -على حد وصفه-، ولا يعمل لمصلحة مصر أو لمصلحة العراق، وإنما يعمل لمصلحة إيران، مؤكدًا: هو شخص غير مرغوب فيه، وزيارته لمصر ستثير البلبلة في الشارع المصري.

بدوره قال ناصر رضوان أحد مؤسسى مؤسسة محبي آل البيت، إن عمار الحكيم هو أحد مجرمي الحرب، الذي سالت على يديه دماء مئات الألوف من أهل السنة في العراق.

وأضاف رضوان في تصريحاته، بعد احتلال إيران للعراق لم تعد العراق دولة أصلا بل محافظة إيرانية جديدة، فعمار الحكيم سيأتي متحدثا باسم إيران و ليس العراق، حتى لو انطلى على البعض غير ذلك.

واختتم: نحن نرفض هذه الزيارة وأي تطبيع مع الكيان الإيراني، سواء كانت الزيارة لإيرانيين مباشرة أو ايرانيين أتوا بعباءة عراقية لخداعنا.

م.ج


س.س

أخر تعديل: 04 19 2017 06:02 م

رابط مختصر



لا يوجد اى تعليق

اضافة تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *