أهالي الموصل يشكون من سوء الخدمات في الدوائر الحكومية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

بغداد بوست

اشتكى أهالي مدينة الموصل من المناطق المستعادة حديثًا -عبر "بغداد بوست"- من سوء الخدمات التي تقدمها الدوائر الخدمية في مدينة الموصل.

فقد أكد مواطنون أن دائرة الأحوال المدنية الكائنة في موقعها البديل في ناحية برطلة شرق مدينة الموصل، تعاني من الزخم الكبير، حيث لم تخصص إلا حاسبتين، الأولى للأيمن والثانية للجانب الأيسر.

وأفاد المواطنون بأن إجراءات استحصال هويات البطاقة الشخصية والجنسية العراقية روتينية ومعقدة جدًا، وتستغرق الكثير من الوقت، مشيرين في الوقت نفسه إلى أن الواسطات والمحسوبية تعمل بشكل كبير، حيث يدخل بعض المراجعين دون الوقوف في طوابير الانتظار بعد دفعهم للرشوة.

وليس ما هو قريب من أهالي الموصل بعيدًا عن النازحين في مخيم حمام العليل جنوبي مدينة الموصل، حيث يعاني نازحو الجانب الأيمن من مدينة الموصل من سوء المعاملة وضعف الإدارة.

فيخبرنا أبو محمد -وهو أحد الفارّين من هول المعارك من حي موصل الجديدة- عن تجاوزات واعتقالات، كما أكد أن هنالك شحة كبيرة في الغذاء.

وطالب أبو محمد -عبر "بغداد بوست"- بضرورة وجود مراقبة مباشرة من قِبل الحكومة المركزية والمنظمات الدولية لتحسين الوضع المعاشي والإنساني داخل المخيم.


//إ.م
م م

أخر تعديل: 04 11 2017 12:21 م

رابط مختصر



لا يوجد اى تعليق

اضافة تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *