أسواق كربلاء تشهد حالة من الكساد التجاري والتقشف.. لهذه الأسباب

أسواق كربلاء
أسواق كربلاء

بغداد بوست

تشهد المحال التجارية والأسواق الشعبية في مدينة كربلاء المقدسة كساداً كبيرا وتسللا في التعاملات بسب الغلاء وسياسية التقشف مما أدى إلى موت القدرة الشرائية لدى الكثير من المحال التجارية.

ويؤكد تجار كربلاء وأصحاب المحال التجارية، أن "من أهم أسباب ضعف القدرة الشرائية الحاصلة في الأسواق من بيع وشراء والتعاملات المالية هي بسبب الأزمة المالية التي يمر بها العراق حاليا من سياسة تقشف إلا أن جعلت عجلة العملية التجارية شبه ميتة نتيجة السياسات الخاطئة".

وأضاف أصحاب المحال التجارية أن "حركة التجارة لدى الأسواق اليوم تشهد فتورا ملحوظا مما جعل القدرة الشرائية لدى الأسواق الكربلائية تشبه الميتة حيث ما زالت الحوادث التي تمر على البلاد حاليا تنعكس على مجمل الأوضاع التي يعيشها المواطن وعلى الحركة التجارية وعمليات الاستيراد، خصوصا أن الكسبة وذوي الدخل المحدود وأصحاب المهن الحرة بدأوا بتخفيض مصاريفهم مضطرين عما يرونه يوميا من اختلالات اقتصادية".

مختصون بالشأن الاقتصادي أشاروا إلى أن "التخوف أصاب الناس بسبب بعض التصريحات الحكومية المهمة والمباشرة في ضعف القدرة الشرائية لدى الأسواق الكربلائية، حيث كان الاعتماد على النفط سببا رئيسيا في حدوث ضعف القدرة الشرائية لدى المحال التجارية والأسواق".

يذكر أن المحال التجارية والأسواق في كربلاء كانت تشهد حركة منتعشة بالمتبضعين الا ان قبل فترة ضعفت هذه الحركة التي تعود أسبابها الى الاعتماد الأساسي على النفط وتذبذب أسعار الدولار والسياسات الخاطئة وعلامات التقشف التي اصابت المواطنون.

م.ج/س.س


أخر تعديل: 03 20 2017 11:01 م

رابط مختصر



لا يوجد اى تعليق

اضافة تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *