منوعات

للرجل.. 5 أمور ضرورية عليك معرفتها قبل أن تقرر الزواج

قرار الزواج
قرار الزواج

اسماء إياد

في بعض الأحيان تدفعنا الحياة والظروف إلى اتخاذ قرارات مصيرية وصعبة ومن بين تلك القرارات قرار الزواج واختيار شريكة حياتك التي سوف تلازمك حتى يفرق بينكما الموت. 

وإذا كنت قريباً من الوصول إلى آخر مراحل العلاقات العاطفية وسوف تتوجه بالزواج من المرأة التي اختارها قلبك وعقلك سوف يوضح لك التقرير التالي 5 حقائق محورية وهامة عن الزواج لكي تعرف على الحياة التي تقبل عليها. 


5- الملائكة في السماء فقط! 

نعم أنت تنظر إلى شريكتك على أنها أحد الملائكة على الأرض فهي مهذبة ورقيقة وجميلة في عينيك، ولكن يجب أن تعرف أن كل تلك الأشياء تتغير بعض الزواج، فالزمن أحياناً يخرج أسوأ ما فينا، خصوصاً بعد الزواج. 

لذلك يجب أن تعرف أنك سوف تواجه الكثير من المشاكل الزوجية وأن زوجتك سوف تتسبب بالكثير من الخلافات، فهي كما ذكرنا من قبل ليست ملاكاً، ولكن الفيصل هو كيفية تعاملكما مع المشاكل التي تواجهكما كفريق ووحدة واحدة، فهذا هو المهم لاستمرارية الزواج. 


4- الأم والزوجة 

أحد الأسباب الهامة لاندلاع الحروب بين الزوجين هو تدخل والدتك وزوجتك في حياتك الزوجية، لذلك ومن البداية وقبل أن تفكر حتى في عقد القران عليك أن تتأكد من أن الطرفين يعرفان جيداً حدودهما وأنك رجل بالغ وعاقل تستطع قيادة حياتك الزوجية الجديدة بعيداً عن تدخلات الأم النابعة من خوفها عليك ومن بين تسلط الزوجة التي تظن بأن والدتك هي التي تتحكم في حياتها وحياتك الزوجية. 

3- اسأل طبيب ولا تسأل مجرب!

الحقيقة أنه سوف يكون من الرائع أن يصل النضج العاطفي بينك وبين خطيبتك في مناقشة الكثير من المواضيع سوياً بما في ذلك الجنس الذي بالتأكيد لا تعرف عنه شريكتك الكثير خصوصاً قبل الزواج. 

وذلك الأمر يجعلها تسأل صديقاتها ووالدتها عما يحدث في تلك الليلة فتبدأ المخاوف تتراكم في ذهنها وهو الأمر الذي ينعكس عليك بالسلب في الليلة التي من المفترض أن تكون أجمل ليالي العمر. 

لذلك لا بأس على الإطلاق من أن تجعل خطيبتك تذهب إلى أخصائية في أمراض النساء لتسألها عن كل ما تريد عن الجنس وليلة الدخلة، فحتى أنت يمكنك الذهاب معها كنوع من الدعم، فالعلم يجعل كل شيء بسيط وسهل. 

2- الأطفال والزواج

الأطفال هم فاكهة العلاقة الزوجية وسبب مباركة الله تعالى فيها، ولكن قبل ذلك عليك أن تعرف أن هناك وقتاً مخصصاً لك ولزوجتك فقط حتى ولو رزقك الله بـ 10 أطفال. 

فإذا لم تقم بفصل حياتك العائلية على الزوجية سوف تتحول بركة الأطفال إلى لعنة بالنسبة لعلاقتك بزوجتك، فالعاطفة سوف تتحول إلى روتين ممل وقاس سوف يجعلك تتهرب من الدخول إلى المنزل وتفضيل بقاء الكثير من الوقت بخارجه. 


1- الصلاة  نور الزواج

بعيداَ عن العلم والنصائح النفسية لا تهمل الجانب الروحي و الإيماني في علاقتك الزوجية، فلا شيء أفضل على صلاة السنن أو بعض الفروض جماعة مع زوجتك داخل المنزل، فطاعة الله من الأمور التي توهب البركة في العمر والرزق والحب بين الزوجين. 

لذلك وقبل دخولك إلى قفص الزواج المخملي اتفق مع خطيبتك على هذا الأمر لتنعما سوياً بهدوء واستقرار نفسي لن يستطيع العلم تفسيره أو الوصول إلى أسبابه.



س.س

أخر تعديل: 03 20 2017 07:50 م

رابط مختصر



لا يوجد اى تعليق

اضافة تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *