ديوان العشائر

عشائر الأنبار: الدواعش يختبئون الآن تحت غطاء الشرطة والحشد الطائفي

داعش الإرهابي
داعش الإرهابي

الأنبار - نايف إبراهيم

قال رئيس مجلس عشائر الأنبار المتصدية للإرهاب، رافع الفهداوي، اليوم السبت، إن الوضع الأمني في المحافظة لن يستقر إلا بإعادة تطهير الأجهزة الأمنية من العناصر المريبة والدخيلة، مؤكدا أن "الدواعش يختبئون الآن تحت غطاء الشرطة والحشد الطائفي".

وأكد الفهداوي في تصريح صحفي، أن "وضع الأنبار الأمني لم ولن يستقر إلا بتصفية الشرطة المحلية، والحشد الطائفي من الدواعش الإرهابيين".

وصرح مصدر أمني في الأنبار، اليوم السبت، بأنه تم فرض حظرا للتجوال الشامل في منطقة الدولاب، بعد هجوم شنه عناصر من "داعش" الإرهابي على منازل منتسبين في القوات الأمنية بالمنطقة.

أ.س/س.س

أخر تعديل: 03 18 2017 08:43 م

رابط مختصر



لا يوجد اى تعليق

اضافة تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *