محليات

تظاهرة للمواطنين المعاقين أمام وزارة العمل اعتراضا على قطع الإعانة عنهم

المعاقون فى العراق
المعاقون فى العراق

بغداد بوست

تظاهر عدد من المواطنين المعاقين أمام مبنى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، معترضين على النتائج التي أفرزتها وزارة التخطيط، ما أدى إلى استبعاد وقطع الإعانة عنهم لأنهم  فوق مستوى خط الفقر.

وقال المتحدث باسم وزارة العمل: "إن المواطنين تظاهروا مطالبين بإيجاد حلول سريعة لمشكلة قطع الإعانة عنهم"، مشيرًا إلى أنهم قدموا طلبات وشكاوى عُرضت على وكيل وزارة العمل الأقدم المهندس "فالح العامري" الذي استقبل ممثلًا عنهم ووعد بالنظر فيها، مطمئنًا إياهم ومؤكدًا على أن قرار الاستبعاد هو إيقاف مؤقت، وأن قانون الحماية الاجتماعية الجديد رقم 11 لسنة 2014 أعطى للمستبعد حق الاعتراض أمام لجان مركزية شُكلت في بغداد والمحافظات، يترأس كل منها قاضٍ، بعد أن تم تحديد آلية خاصة بالاعتراض والتظلم، واعدًا بإطلاق الإعانة الاجتماعية خلال 48 ساعة للذين تثبت اللجنة أحقيتهم بها.

من جانبه، أكد المتحدث باسم وزارة العمل أن وزارة التخطيط هي المعنية بتحليل البيانات أو استمارات الباحثين الاجتماعيين لأنها الدائرة التنفيذية لاستراتيجية التخفيف من الفقر، وعلى ضوء ذلك تم استبعاد الذين ثبت وجودهم فوق مستوى خط الفقر.

يذكر أن قرار استبعاد غير المستحقين جاء بناءً على قرار مجلس الوزراء المرقم (312) في 1/11/2016، الذي ينص على استبعاد المستفيدين غير المستحقين من إعانة الحماية الاجتماعية، وتوجيه المعونات التي كانت مخصصة لهم إلى الفقراء الفعليين، وأن هذا القرار تزامن مع وصول نتائج البحث الاجتماعي للمستفيدين السابقين من وزارة التخطيط التي تؤكد أن بعض المستفيدين فوق خط الفقر، ما دفع وزارة العمل إلى المباشرة في تنفيذ القرار ابتداءً من الدفعة الخامسة لإعانة الحماية الاجتماعية لعام 2016.

م.ج
م م

أخر تعديل: 01 12 2017 10:47 ص


لا يوجد اى تعليق

اضافة تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *