الحزب الشيوعي: الهجوم الجبان على مقرنا جاء رداً على دورنا في تشكيل الحكومة الجديدة

الحزب الشيوعي العراقي
الحزب الشيوعي العراقي

بغداد بوست

أخبار العراق

 

وصف المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي، استهداف مقر الحزب وسط العاصمة العراقية بغداد، بـ "الهجوم الجبان"، مضيفاً أن ذلك جاء "رداً على الدور الذي يقوم به الحزب على صعيد تشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة، وفق برنامج سياسي وخدمي إصلاحي، بعيداً عن المحاصصة الطائفية والإثنية".

وقال المكتب السياسي في بيان إن "مقر حزبنا الشيوعي العراقي في ساحة الاندلس وسط بغداد تعرض مساء هذا اليوم الجمعة (25/5/2018) إلى عدوان آثم بعبوتين محليتي الصنع ألقيتا في حديقة المقر، من دون أن توقع خسائر بشرية، عدا بعض الاضرار المادية جراء الانفجار".

وأضاف: "لا يساورنا الشك في أن هذا الهجوم الجبان، إنما جاء رداً على الدور الذي يقوم به الحزب على صعيد تشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة، وفق برنامج سياسي وخدمي إصلاحي، بعيدا عن المحاصصة الطائفية والاثنية، بعدما حقق تحالف سائرون فوزاً كبيراً في الانتخابات بحصوله على المرتبة الأولى بين القوائم المتنافسة، ما شكل صدمة للفاسدين والفاشلين المتشبثين في السلطة إلى حد ارتكاب الجرائم البشعة، للنيل من عزيمة المطالبين بالإصلاح والتغيير".

وتابع: "لن ينال هذا العمل الاجرامي الشنيع، ولا غيره من الأساليب الغادرة، من عزيمة الشيوعيين والديمقراطيين، الذين سيواصلون السير إلى الأمام مهما كانت التضحيات، لما هي في مصلحة الشعب، نحو بناء دولة المواطنة، الدولة المدنية الديمقراطية وتحقيق العدالة الاجتماعية".

واختتم البيان بالقول: "الخزي والعار لمنفذي هذا العمل الغادر ومن يقف وراءهم من المفلسين سياسياً واخلاقياً".

وفي وقت سابق، أفاد مركز الإعلام الأمني في بيان صحفي بأن "عبوة محلية الصنع كانت موضوعة في الحديقة الخلفية لمقر الحزب الشيوعي بالقرب من ساحة الأندلس، وسط بغداد، انفجرت دون أضرار".

يشار إلى أن الحزب الشيوعي خاض الانتخابات البرلمانية العراقية 2018 منضوياً في تحالف سائرون المدعوم من زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، في حدث نادر ولافت، وتمكن التحالف من حصد 54 مقعداً.

 

م.ج

رابط مختصر



لا يوجد اى تعليق

اضافة تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *