المخدرات تهدد بهدم المجتمع العراقي .. واللجوء للأمم المتحدة أحد الحلول

المخدرات
المخدرات

بغداد بوست

تشير الارقام المتوفرة عن عدد المحكومين بقضايا المخدرات والانباء المتواترة يوميا عن القاء القبض على عدد من متعاطي ومروجي المخدرات واحباط محاولات ادخالها الى العراق ، فضلا عن الجرائم البشعة التي تكررت بسببها ، تشير كل هذه المعطيات الى خطورة تفشي هذه الظاهرة الجديدة على المجتمع العراقي وتأثيرها الهدام على الشباب ، المستهدفين الاساسيين لمروجيها .

 

ارضا خصبة
ووجدت المخدرات ارضا خصبة وبيئة مناسبة لها في اوساط الشباب العراقي ، بسبب حالة الاحباط النفسي والمعنوي وفقدان الامل وانعدام فرص العمل ، اضافة الى انفتاح الحدود والانفلات الامني وتفشي الفساد الاداري والرشوة ، والاهم من كل هذا وقوف جهات متنفذة وراءها ، حسب تأكيد حاكم الزاملي رئيس اللجنة الامنية البرلمانية .

 

حقوق الانسان
المفوضية العليا المستقلة لحقوق الانسان، حذرت من تزايد خطر المخدرات في المرحلة المقبلة، كاشفة عن قرب فتح مكتب لللامم المتحدة في بغداد متخصص بهذا الملف.

وقال المتحدث باسم المفوضية علي البياتي في تصريح  صحفي :" ان  قضية المخدرات بدأت تأخذ منحى خطيرا ينبغي الوقوف عنده ومعالجته بحزم  ".

واضاف البياتي ” نعتقد ان المرحلة المقبلة ستكون خطرة للغاية على الشباب الذين تصل نسبتهم إلى 60% من سكان العراق". 

 

760 محكوما بالمخدرات
وكشف عضو مفوضية  مفوضية حقوق الانسان عن وجود 760 محكوما بالمخدرات في البصرة فقط ، و 700 اخرين موقوفين على ذمة التحقيق، مشيرا الى  قرب فتح مكتب لوكالة الامم المتحدة في العراق ، متخصص بمكافحة المخدرات، مؤكدا :" ان هذا  الاجراء يعد خطوة مهمة على صعيد معالجة الملف".

 

ع د

رابط مختصر



لا يوجد اى تعليق

اضافة تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *